About Me

صورتي

I teach and practice Gestalt therapy, Career decision coaching, and Family Constellations work. As well as Australia, I teach workshops and training in China, Japan, Korea, the USA & Mexico. I am author of Understanding The Woman In Your Life, a book of advice for men about relationships with women. In my work as director of Lifeworks I provide therapy,  training and supervision. I am a Phd candidate, studying the interpersonal dynamics of power, and am currently director of an MA in Spiritual Psychology for Ryokan College, an accredited online institution based in LA.

الخميس، 27 نوفمبر 2014

مدونة جيشتالت # 30 --- سبب جيد لعدم الشعور بالإثارة الجنسية


قالت بريدجيت أنها تعاني من الشعور بالبرودة في أسفل الظهر وفي الجهاز التناسلي وأنها طلقت منذ 5 سنوات ولم تنجح بعدها في الدخول في علاقة جديدة.
قالت أنها جرحت بواسطة زوجها السابق فهي لم تكن أبدا متجاوبة جنسيا معه حتى بعد محاولاته الكثيرة وبالرغم من وجود أشياء جيدة في العلاقة .
سألتها عن ما قام به بالتحديد لجرحها ولكنها لم تستطع تحديد ذلك حيث قالت أنها كانت تشعر بالقرب منه وكان ذلك سبب شعورها بالجرح منه .
كان واضحا أنه لم يقم بأي شيء مؤذي لذلك وصلنا إلى مكان آخر .
قالت أنها هذا الشعور في جسدها لم يتوقف أبداً .
أدخلت نفسي في الموضوع وأخبرتها عن تجربتي مع الانفصام وعن صعوبة الشعور بالوجود الكامل في جسدي .
قالت أنها تظن أنها تأثرت بمشاهدتها لأخيها وهو يضرب من والديها في عمر ما بين 8 و 16 عام . وتعرضه بعدها للاختطاف بواسطة مهربين وتمكنه بعد 5 سنوات من الاختطاف من كتابة خطاب وإنقاذه من قبضتهم ولكنه بعد ذلك كان يتجول في الشوارع مع المتسولين وقام بالسرقة ودخل السجن عدة مرات حتى أنه سرقها عندما حاولت مساعدته .
مات أبوهما من 15 عام ومنذ ذلك الوقت أصبح أخيها بحالة جيدة وسعيد ويحيا حياة سوية .
ولكنها مازالت تشعر بالذنب والألم لعدم قدرتها على القيام بشيء حيال الضرب الذي كان يتعرض له .
بررت لها ذلك بعدم حصولها على أي دعم في ذلك الوقت فلم يكن هناك من يتحدث إليها أو يريحها .
قلت لها انها لازالت تشعر بالألم لذلك جلست بجانبها ووضعت يدي حولها لاعطاءها الدعم الذي لم تناله يوما وحتى تشعر بأني كنت بجانبها وقت الحدث .
بدأت فى التجشؤ مع الشعور بالألم والشهيق فحرصت على الإمساك بها والاقتراب بشدة والاستماع إلى الألم الواضح في بكائها 
توقف البكاء وأصبحت هادئة بعد بعض الوقت فتحدثت ببعض الكلمات التعريفية .
وقفت بعدها وقالت أنها تريد أن تعطيني شيئا فقلت لها إنني أشعر التغير في طاقتي وطاقتها واشعر بالدفء وقالت أنها تشعر بالدفء أيضا .
سألتها عن ما تريد أن تعطيه لي فحاولت لبعض الوقت أن تنطق الكلمات .
قالت "أريد أن أقبّل عينيك بعيني " وكنت قادرا على الشعور بتدفق الطاقة بيني وبينها فقلت لها أنها الآن في جسدها وتستطيع الدخول في علاقة جديدة فأومأت برأسها .
لم التقط أول رمز تقوله وهو" الأحاسيس المتجمدة " ولا ثاني رمز وهو " قلة الشعور بوجودها في جسدها " ولكنني انتظرت حتى ظهر شيئا أخر وهو ما يتعلق بمشاكلها الأسرية قبل الزواج .
معايشة مثل ذلك الألم الذي عاشه أخيها ترك فيها أثر بالغ وبالرغم من قدرة أخيها أخيرا على التعافي والحصول على حياة سوية إلا أنها كانت لا تزال تشعر بالألم والذنب .لم تستطع التحرك بنفسها إلا بعد أن عادت إلى نفسها وألمها ولاقت الدعم الكامل .

القيام بهذه التجربة أدى إلى الحصول على تجربة شفاء عميقة مما سمح لها بالتخلص من الشعور بالألم والذب وساعدها على العودة إلى جسدها والقدرة على التجاوب الجنسي . 

الأربعاء، 19 نوفمبر 2014

مدونة جيشتالت # 29 – الطفلة الصغيرة الغاضبة تكبر


جلبت "كاثي" موضوع "الاستياء من الأب" حيث سألتها عن ما يجعلها غاضبة منه فقالت أنه قام بتطليق أمها عندما كانت هي فى الرابعة من عمرها .
قمت باستكشاف بيئتها فعلمت أنها لم تر والدها خلال ال20 عام الفائتة سوى 10 مرات ولا تعرف عنه الكثير .
اقتنعت بأن أمها هي الضحية وأنه والدها كان ظالماً وتزوج مرة ثانية .
عندما كبرت لم تقم بأي مجهود للاتصال به وعند سؤالها عن السبب قالت بأنه جلب ذات مرة ابنته من زواجه الثاني معه وأحست هي بالغيرة الشديدة بسبب الرعاية التي تحظى بها أختها من والدها.
أخبرتها بأني لن أركز على موضع طلاق والديها ولا على استيائها من والدها حيث أن ذلك لا يهم الآن ولكنني سأركز على احتياجاتها الآن كشابة وما تريد أن تفعله في الحاضر .
كان رافضة لذلك ولكنني وضحت لها حدودي .
أخبرتها عن قصة طلاقي وعن محادثتي مع أكبر بناتي بعدما كبرت وعن المعلومات الخاطئة التي حصلت هي عليها .
أخبرتها بأنني أريد مساعدتها في إيجاد طريقة للحديث مع والدها بدلا من الاكتفاء بدور الضحية المغلوبة على أمرها .
لقد ورثت القصص كلها من والدتها ولكنها الآن كبرت وتستطيع أن تختار وأن تسمع إلى والدها لتتعرف على الجانب الأخر من القصة وهذا ما حاولت أن ادفعها لفعله بدلا من التركيز على قصص الماضي والاكتفاء بها .
عند الحديث عن ذلك تحدثت مارى بصوت الطفلة الذي بداخلها فأخبرتها عن تفهمي لافتقادها لحنان الأب في طفولتها ولكن ذلك الآن في الماضي و لايوجد علاج أو تعامل أو أي شيء بإمكانه إرجاع هذه السنوات الضائعة .
يجب أن نتعايش مع هذه المأساة كما هي لنستطيع استخراج الحل منها .
كان ذلك صعبا عليها حيث حاولت مساعدتها وهي التي عاشت عمرها كله في دور الغير قادر على المساعدة وكانت دائما تريد الأشياء ولا تحصل عليها .
قد يساعد الحرمان العاطفي بعض الناس ولكنهم أحيانا يحتاجون إلى الحاجز الواضح والى طريقة للتحرك إلى الأمام بدلا من النظر باستمرار إلى الماضي. ولكنها كطفلة لم تمتلك خيارات و لا قدرة على التحرك تجاهه .
قالت انها أنها عندما كانت تراه وهي طفلة كانت تود أن تضربه فلقد كانت غاضبة وهذا كان طبيعي ولكنها بعد ذلك لم تستطع الوصول إلى طريقة للارتباط به وظلت غاضبة كطفلة .
لذلك اقترحت القيام بتجربة وهي أن تبدأ من موقعها فى الغرفة بجانب أمها وان تتحرك تجاه الغرفة الأخرى باتجاه والدها للتحدث معه أو حتى الاكتفاء بالبقاء معه .
أحست بالتحدي للقيام بهذه التجربة وكانت خائفة ففعلت كل ما استطيع لتشجيعها بالإضافة إلى إعطائها الخيار وتذكيرها دائما بأنها أصبح عمرها 24 عام وطلبت منها أن تترك شعور الطفلة وان تفرد ظهرها بدلا من انحنائه ( قالت أنها عانت من آلام منتظمة في الظهر ) وأن تتحرك إلى موقع البالغة التي تمتلك الخيارات .
وافقت على التجربة ببطء وتحركت خطوة في كل مرة واحتاجت إلى التشجيع مع كل خطوة حتى لا تنهار وأخيرا وصلت إلى مكان والدها وطلبت من شخص ما أن يلعب دور والدها.
شعرت أنه من المستحيل أن تتحدث إلى والدها فسألتها أن تحاول أن تجمع ما تشعر به في جمل تستطيع استخدامها و فعلت ذلك مع مشاعر اثنا عشر عاما لذلك وجدت مجموعة من الأشياء التي تستطيع قولها. احتاجت إلى المزيد من التشجيع حتى تخرج كلماتها وأحدثت بعض الضوضاء الصغيرة أثناء التنفس والذي ظهر بعد ذلك أنها تحتوي شكواها من اهتمامه بأختها الأخرى من زواجه الثاني.
أرادت أن تسأله بعض الأسئلة ولكني وجهتا إلى قول العبارات حيث أدركت التلاعب الممكن من الأسئلة الذي به يستطيع إلى إرجاعها إلى الأسباب التي جعلتها تتحرك تجاهه.
تحدثت أخيرا إليه وقالت أنها غاضبة ومجروحة وأيضا سعيدة لرؤيته وكان معظم حديثها عن إحباطها ومخاوفها وكان رد من يمثل والدها أنه سعيد لرؤيتها وهذا ما لم تتوقعه . 
كانت العملية كلها صعبة جدا عليها فكان يجب أن أجعل التجربة أسهل وذلك بأخبارها أن هذه مجموعة علاجية وهؤلاء ليسوا والدها ووالدتها الحقيقيين وهي كانت تتمشى فقط على أرضية من الخشب وأدى ذلك الى تخفيف حدة شعورها قليلا .اصطحبتها وشجعتها ودعمتها في كل خطوة وتحديتها أن تبقى في موقع البالغة .
كان ذلك مثال للتصرف الآمن في الطوارئ في نظرية جيشتالت حيث أننا عندما وصلنا إلى منطقة صعبة جدا عليها وفرنا لها المزيد من الدعم .
وهذا يتيح للشخص الحصول على خبرة جديدة .

هذه التجارب ليست توجيهية وهي تعمل على استكشاف الوعي و القدرة على الاختيار بدلا من تشجيع العملاء على الحصول على التزامات جديدة

الاثنين، 10 نوفمبر 2014

مدونة جيشتالت # 28 ---- سروال الحديث


غطّت نانسى مجموعة مواضيع .شعرت أن هناك فجوة بين كونها مخلصة وبين سلوكها .أنجبت من زواج أول ولكن كان هناك شيء صغير فى العلاقة حيث ما كانا نادرا يعيشوا سوياً .
تحدثت عن زواجها الثانى و قيامها بالإجهاض مرات عديدة ولكن بعدها أراد زوجها طفل ثانى ولكنها لم تكن تريد .قالت أنها سعيدة جدا مع زوجها الثانى ولكنها تخفى عنه أحياناً حضورها لجلسات العلاج .تحدّث عن كونها غير قوية جسدياً وأنها أردات أن تغيّر ذلك .
لاحظت أن كل موضوع يؤدى الى الأخر دون أن ندرس أحدهم أو نتعمق فيه أو نركّز عليه .فى الحقيقة قالت أن المعالجين الأخرين واجهوا مشكلة فى تثبيتها على أحدهم .
سألتها عما تريده منّى فأجابت " أن تنقذنى " .اعترفت بأن هناك جزء منى سيسعد بمساعدتها ولكنه لا يبدو انه يعمل على ذلك أما الجزء الأخر أراد ان يعطيها الطاقة والقوة ولكن أيضا لم يبدو أن ذلك الجزء يعمل .
فى بداية الجلسة لاحظت سروالها حيث وجدته ملون جداً وله تصميم معقّد .عدت لملاحظته مرات عديدة . لاحظت أيضا فمها حيث به انفعالات كثيرة وبعدها بدأت تعض على شفتيها أو أن تظهر أسنانها بشكل معيّن .أبديت لها ملاحظاتى . لم تكن تدرك فمها وكانت غير مهتمة بسروالها .
بعد المزيد من المناقشة عدت الى السروال واقترحت أن نستخدمه لنرى هل من الممكن أن يساعدنا لتحديد الموضوع الذى سنبدأ بالتعامل معه .
سألتها عما تفضله من بين هذه المواضيع .أشارت الى منطقة صغيرة حول الكاحل وأوضحت أن بها ثلاثة ألوان مختلفة واصفة لهم كألوان دافئة وأخرى باردة .
لذلك طلبت منها ان تقوم بدور كل لون على حدة وتصف نفسها .تحدثت بدفئ واشراق و حماس وتوهج ذاتى .بعدها أصبحث شخصية باردة وعاكسة وتحب أن تكون وحيدة .بعدها شخصية باردة و تعتمد على الحسابات و منطقية .
أخبرتها بردودى عن كل لون على حدة بالتناوب .عندما وصلت الى أخر لون تفاعلت على الفور وقالت أن هذا الجزء لم يكن جيداً ولامت على نفسها .
بات واضحا أن لها مجموعة حدود تجعل هذا الجزء خاطئ .سألتها من أين جاءوا أمها ،لذلك وضعنا مخدة لأمها وتحدثت مع أمها وبدأت الاتصال معها ولكن فى نطاق حدودها .
بعدها جاءت زوجة أبيها السابقة التى كانت مثالية الى حد ما ولكن كانت ممتلئة أكثر بالحدود . طلبت منها أن تجلس زوجة أبيها أيضاً على المخدة وبدأت حيثها واتصالها معها ولكن أيضاً فى نطاق الحدود .
فى كل مرة كنت أعود الى الجزء المتجمد الذى يعتمد على الحسابات محاولاً أن أجعله صالحاًفى كل مرة كانت تنحيه جانبا كنت أسالها اذا كانت تريد أن يحكمها الواجب وكانت ترد ب " لا " .
أخيرا كانت قادرة على سماعى وأن أحدثها عن شخصيتى الحسابية .أخبرتها بأنى عندما أكون فى وضع العمل أو الاحساس بقلة الهمة أكون مرتاح جدا مع هذا الجزء منها .أو أننى عندما أكون فى وضع التجمد و الحساب أكون أيضا مرتاح لذلك .لكن اذا شعرت بأنى عرضه للخطر أو أنى محتاج من الممكن أن أنجرح بهذا الجزء .
كانت قادرة على سماعى بدون التفاعل معى ولتأخذ معرفتى . قال " لكن هذا الجزء أريد أن أغيّره فهو من الممكن أن يؤذى الناس " . فكان ردى " أنا مهتم جدا بكونك تعرفى أن ذلك بالفعل جزء منك وحيث أنك فى هذا المكان فأنا أشعر معك بالأمان " .
تفهمت أن الأمر لا يتعلق بالتخلص من هذا الجزء أو حتى اعادة تشكيله ولكنه يتعلق بالتحقق من وجوده.
فى هذه الجلسة كان من الصعب أن أجد بداية .فى كل مرة كانت تبدأ برمز واضح يتغيّر سريعا .تركيزها على التغيير باستمرار شيئا مثير لافت للانتباه فى حد ذاته .اخترت ألا أركّز على ذلك حيث لم يكن هناك أرضية مشتركة كافية بيننا .لعبت قليلا مع دور المنقذ ولكنى قررت ألا اتمادى فى هذا الدور حيث أنه مرة أخرى لا يمكن أن يتعلّق.
لذلك بدلا من الاستمرار فى لعبة " القط والفأر" مع ايجاد خلفية واضحة قررت العودة للشئ الذى مثّل رمز بالنسبة لى وهو السروال .فى الحقيقة هى لا تعطيهم أى أهمية مما يعنى أننا يجب أن نجد شيئا ظاهرا فيهم بالرغم من مقاومتها لاظهار أية رموز .بعدها مباشرة قامت بتسمية ثلاثة أجزاء مهمة فيها .
بعدها قمت باستكشافهم فى العلاقة وكان ردى على كلاً منهم .
ظهرت على السطح مقاومتها للجزء الثالث مما أوضح لنا ما يجب أن نعمل عليه وهو التعامل مع الحدود ومصدرها.
بعد فعل ذلك كانت قادرة على جلب هذا الجزء الى العلاقة معى ومع نفسها .

وكانت النتيجة هى أننا نعمل فى عملية جيشتالت : الاتحاد أو التجميع .

الاثنين، 3 نوفمبر 2014

مدونة جيشتالت # 27 – الاستقامة الأخلاقية


أدرا جون شركة صغيرة .موضوعه كان أنه رجل مسقيم أخلاقيا جدا .لكن فى سوق الأعمال الذى فيه " أى شيء يحدث" كان لديه قواعد صارمة و اصطدم بها .لقد كان يشبه عائلته تماما فهو يقوم بواجباته بجدية ويحترم والديه و يتّبع التقاليد .
لقد أحس بعبء وثقل كبير وتساءل هل استقامته الأخلاقية حقا شيء جيد أو ان الحقيقة أن عمله من الممكن ان يفشل فى النهاية بسبب أنه لا يريد أن يستخدم الحيل الغير أخلاقية مع المنافسين مثل التجسس على الصناعة .
فى البداية سعيت لأن اعرف نقاط القوة التى تتميز بها طريقته فى العيش فى هذا العالم ولم هذا لم يحركه كثيراً .لقد كان متأكداً أن ذلك لن يخدمه فى العالم الحقيقى ولكن فى الوقت ذاته أراد ان يتمسك بالاطار الأخلاقى الصارم .
لذلك طلبت منه ان يصف نقيضين وهما شخصية من التاريخ لرجل مستقيم أخلاقيا و شخصية لرجل أخر يمكن أن يفعل أى شيء .
اختار اثنان فطلبت منه ان يقوم بدور كلا منهم بالتناوب ويقوم بإجراء حديث بينهما .وجد ذلك صعباً جدا وظل يريد أن يخرج من الدور .سألنى " هل من الممكن أن تتحد الشخصيتين فى واحدة ؟ " ولكن الاتحاد لا يأتى بسهولة .
عندما كان فى دور الرجل المستقيم قال أنه كصينى يتبّع تقليد عميق و قديم بينما كان الرجل الأخر يتفاوض مع هذه القيم .
لقد كان واضحا أن درجة أهمية الاحتفاظ بالتقاليد بالنسبة له هو التزام اخلاقى عميق فى الثقافة الصينية .
لذلك اقترحت ان يخرج من كلا الشخصيتين ويجلس على كرسيه ويتحدث مع كل شخصية على حدة .تعرّف على التقليد وتعرّف أيضا انه يمكن أن يتعلم شيء من الشخصية الأخرى .
كانت هده خطوة رئيسية بالنسبة له .
اقترحت عليه أن يتخيّل أنه امبراطور وله مستشارين بدلا من مستشار واحد فقط ولكن فى النهاية القرار قراره .
شعر بتحسن كبير لسماعه هذا الكلام وتعرّف على قيمة المستشار الجديد .
ذكر لى أن ذلك كان له تأثير على حياته الخاصة حيث يأخذ الأشياء بجدية كبيرة ولا يشعر أبداً بالراحة .
لذلك تعرّفنا على مستشارين جديدين أحدهم يذكره بمسؤولياته والأخر أقل مسئولية وأكثر مرحاً .
مرة أخرى أحس بالارتياح لحصوله على مستشارين ولكنه مازال لا يستطيع أن يأخذ القرار النهائى .طلبت منه ان يصف شخصية حقيقة مرحة يعرفها فذكر له ابن عمه .فى السابق كان ينظر الى ابن عمه نظرة سلبية لكنه الأن يمكن أن يراه بتقدير وان يفكر فى تقضية بعض الوقت معه .
استخدمنا ميل جيشتالت نحو الستقطاب الذى قال ان لكل شخص صاحب قيم هناك شخص أخر يناقضه .التعريف الزائد لجانب واحد دون الأخر يؤدى الى الانقسام .طريقة جيشتالت تهدف الى الاتحاد الذى يجب حدوثه فى عملية حقيقية بالاتصال الكامل بين الجانبين بدلا من الفهم النظرى البسيط .



لم يكن قابلاً للشكل المعتاد للتجربة ( المحادثة المباشرة ) لذلك نحتاج دائما أن تكون لينا القدرة على اعادة تصميم التجربة حسب استجابة و احتياج العميل والمردود الذى نستقبله منه .

© Lifeworks 2012

Contact: admin@learngestalt.com

Who is this blog for?

These case examples are for therapists, students and those working in the helping professions. The purpose is to show how the Gestalt approach works in practice, linking theory with clinical challenges.

Because this is aimed at a professional audience, the blog is available by subscription. Please enter your email address to receive free blog updates every time a new entry is added.

Gestalt therapy sessions

For personal therapy with me: www.qualityonlinetherapy.com

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

© Lifeworks 2012

Contact: admin@learngestalt.com

لغة

HOME

Informed Consent & Rates

PROFESSIONAL TRAINING

Gestalt Therapy Defined

PROFESSIONAL SERVICES

PAYMENTS

OTHER STUFF

Links

Book:Advice for Men about Women

BLOGS

• English

Bahasa

Čeština

Deutsch

Español

Français

Greek ελληνικά

Hindi हिंदी

Magyar

Melayu

Italiano

Korean한국의

Polski

Português

Română

Russian Русский

Serbian српски

Chinese 中文

Japanese 日本語

Arabic العربية

English Bahasa Čeština Deutsch Español Filipino Français ελληνικά हिंदी Magyar Melayu Italiano 한국의 Polski Português Română Русский српски 中文 日本語 العربية

vinaysmile

I publish this blog twice a week. It is translated into multiple languages. You are welcome to subscribe

logosm1

We help people live more authentically

Want more? See the Archives column here

ستيف فيناي غَنْثَرْ: المدير

دراستي و شغفي العلاج النفسي يمتد لـ40 عاماً. قضيت 28 عاما في التدريب الشخصي و كنت أعمل مع الأفراد و المتزوجون والعائلات.

خبرات أخرى

تتضمن خبراتي السابقة العمل بالمسرح، مسرح الشارع، أنشطة اجتماعية، فلسفة التأمل. كما قمت بالعديد من المشروعات التي تتضمن مقى للنباتيين، مشروع كتابة لافتات، متجر للأطعمة.

معهد "نورث ريفرز" للعلاج بالجالشاطات NRGI

لقد قمت بتأسيس معهد "نورثيرن ريفرز" للعلاج بالجالشطات – و مدة برنامج الدراسات العليا هي 4 سنوات و هي مسجلة لدى وزارة التعليم العالي. عملت كمديرا للبرنامج لمدة 17 عاما، و كنت مسئولا عن كل ما يتعلق بالمعهد متضمناً تطوير المناهج، الإشراف و التدريب و التقييم.

التطوير الوظيفي

قمت بتطوير طريقة فريدة تدعى "التأهيل لإتخاذ قرار الوظيفة"، و التي يتم اتباع عدة أساليب في جلسة واحدة مركزة، و تساعد الناس على ايجاد الدرب الوظيفة المثلى لهم.

برنامج "لايف ووركس" أو "ثمار الحياة" الدولي

عادة أعطي دروس في الولايات المتحدة و المكسيك و الصين و اليابان. أحد تخصصاتي في مجال العلاج النفسي و العلوم الروحية.

أعمل مدير للعلاج النفسي الروحي في جامعة "ريوكان".

"لايف ووركس" تملكها و تديرا مؤسسة "تييرّا.

عن المؤلف

أنا مؤلف كتاب للرجال اسمه: "Understanding The Woman In Your Life – A Man's Guide to "a Happy Relationship. تفهم الرجل للمرأة في حياته"-دليل الرجل لعلاقة سعيدة.

المكافآت

أستمتع بعملي و أشعر بقدر كبير من الرضا عندما أساعد الناس في التغلب على التي يواجهونها و اكتشاف الذات و تمكين النفس. أجد التدريس و التدريب مكافئاً لي.كما أقوم بالدمج بين النظرية و النهج التجريبية في مناهجي الدراسية.

الشخصية

لقد قمت بتربية 5 أطفال و أربعة أحفاد. و أنا مبهور بنظرية الأنظمة و الآليات الذكية، و أنا حاليا طالب دكتوراه، و أعمل على أطروحة حول الأبعاد الشخصوية للقوة.

المؤهلات

ماجستير في الصحة النفسية، دبلومة في العلاج بالجالشطات، دبولومة في الايكولوجيا أو البيئة الاجتماعية، مدرب CAT IV. حاصل على عضوية الجمعية الأوروبية للعلاج بالجالشطات و عضوية الجمعية الاسترالية لمستشارين المهن.

Gestalt therapy sessions

For personal therapy with me go to: www.onlinetherapy.zone

Links

Career Decision Coaching

Here

and here

Lifeworks

Gestalt training and much more

http://www.depth.net.au

For Men

Here is a dedicated site for my book Understanding the Woman in Your Life

http://www.manlovesawoman.com

The Unvirtues

A site dedicated to this novel approach to the dynamics of self interest in relationship

http://www.unvirtues.com

Learn Gestalt

A site with Gestalt training professional development videos, available for CE points

http://www.learngestalt.com

Gestalt therapy demonstration sessions

Touching pain and anger: https://youtu.be/3r-lsBhfzqY (40m)

Permission to feel: https://youtu.be/2rSNpLBAqj0 (54m)

Marriage after 50: https://youtu.be/JRb1mhmtIVQ (1h 17m)

Serafina - Angel wings: https://youtu.be/iY_FeviFRGQ (45m)

Barb Wire Tattoo: https://youtu.be/WlA9Xfgv6NM (37m)

A natural empath; vibrating with joy: https://youtu.be/tZCHRUrjJ7Y (39m)

Dealing with a metal spider: https://youtu.be/3Z9905IhYBA (51m)

Interactive group: https://youtu.be/G0DVb81X2tY (1h 57m)